المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم تقبيل الخاطب لخطيبته مع أنه عاقد عقد شرعي


احمد الجزائري
25-May-2010, 10:01 PM
المجيب : عبد الحليم توميات - إمام خطيب مسجد عمر بن الخطاب / العاصمة


السؤال:
ماحكم تقبيل الخاطب لخطيبته مع أنه عاقد عقد شرعي.
الجواب:
الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، أمّا بعد:
فيُعتبر العقد الشرعيّ اليوم وحده غيرَ كافٍ لأن يخرج الرّجل مع المرأة، أو يختلي بها وغير ذلك فضلا عمّا هو أكثر من ذلك..
وذلك لأسباب:
الأوّل: أنّه غير موثّق:
فقد سمّى الله تعالى العقد الشّرعيّ ميثاقا غليظا فقال:{ وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً} [النساء:21].
وقديما كان مجلس العقد ميثاقا غليظا بحكم نظام القبيلة والعشيرة، بل كان حكم إمام مسجد القبيلة أشدّ هيبةً من حكم الدّولة ..
لذلك لا بدّ أن يكون عقد الزّواج موثّقا توثيقا بليغا.
ألا ترى أنّ الإنسان اليوم لا يكتفي بمجرّد الكلمة ( بِعْتُ واشتريت ) في بيع أو شراء بيت أو سيّارة، ويرى أنّه لا بدّ من توثيق المعاملة، فكيف بعقد ( زوّجني وقبلت ) ؟؟!!
الثّاني: أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: (( فَرْقُ مَا بَيْنَ النِّكَاحِ وَالسِّفَاحِ الضَّرْبُ بِالدُّفِّ ))، والسّفاح هو الزّنا.. وفي رواية الإمام أحمد عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حَاطِبٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم: (( فَصْلُ مَا بَيْنَ الْحَلَالِ وَالْحَرَامِ الصَّوْتُ وَضَرْبُ الدُّفِّ )).
كأنّه يقول لك: إذا أردت أن تفرّق بين العلاقة الشّرعيّة وغير الشّرعيّة فأَعْلِن النّكاح..
فالّذي يكتفي بمجرّد العقد ثمّ يخلو بالمرأة أو يخرج معها فهو مخالف لهدي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم..
الثّالث: المفاسد الّتي صارت تترتّب من وراء التّساهل في هذا الأمر، وإليك بعضها:
1- وطء الرّجل للمرأة قبل موعد زفافها، ممّا أحدث مشاكل عدّة..
2- قد يعلق الولد، ثمّ يحدث فسخ ولا يشكّ عاقل في مغبّة ذلك .!
3- حتّى ولو لم يُفسخ العقد، فإنّ النّاس تجهل أكثر أحكام الشّريعة، فالعامّة لا يفرّقون بين الخِطبة والعقد (الفاتحة)، فلربّما شاع لديهم أنّه يجوز أن يخرج الخطيب مع خطيبته. !!
4- من المقرّر أنّ مجرّد الخلوة يثبت به المهر كاملا وتجب العدّة، وأجزم أنّ هذا يجهله الكثيرون.
5- صار العقد الشّرعيّ لعبة ومطيّة لذئاب البشر، فيعقد متى شاء على من شاء، ثمّ يفسخ ولا يطالب قضائيّا بشيء !!؟؟
وغير ذلك من المفاسد الّتي صار النّاس يتخبّطون فيها ويطرحونها علينا، فلا نجد ما نقول لهم إلاّ ما قاله القائل: " يداك أوكتا وفوك نفخ "..
وسدّ الذّرائع مطلب شرعيّ، ولا بدّ من الأخذ به، فننصح إخواننا وأخواتنا ألاّ يسترسلوا في ذلك، إن كان ولا بدّ فإنّ له أن يزور أهل زوجته الّتي عقد عليها، ويتحدّث إليها مع محرم، حتّى نسدّ الباب أمام كلّ من في قلبه مرض.
وهناك رسالة نافعة ماتعة في هذا الباب للشّيخ أبي سعيد بلعيد حفظه المولى، فراجعها.
والله الموفّق لا ربّ سواه.

مشـــاعـــر
25-May-2010, 10:20 PM
أخي الكريم أحمد الجزائري بارك الله فيك



سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء : ما الذي يحل للزوج من زوجته بعد عقد القران وقبل البناء بها ؟

فأجابت : "يحلّ ما يحل للزوج من زوجته التي دخل بها من النظر وقبلة وخلوة وسفر بها وجماع .. إلخ "
انتهى من " الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة" (2/540).


وسئلت أيضا : هل جماع الزوج زوجته بعد العقد وقبل إعلان الزفاف على الناس فيه شيء شرعا ؛ لأن العرف يعارض ذلك؟

فأجابت : "ليس في جماع الزوج زوجته بعد العقد وقبل الزفاف بأس من الناحية الشرعية ، لكن إذا كان يخشى من ترتب آثار سيئة على ذلك فإنه يمتنع عن ذلك ؛ لأن درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح"
انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان الشيخ عبد الله بن قعود .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (19/271).

الأميرة
25-May-2010, 10:38 PM
..الله يجزاكم خيير اخي احمد والغالية مشاعر

وأسأل الله أن يعمر قلوبنا وقلوبكم بنور الإيمان والقين

anfel alger
25-May-2010, 11:05 PM
شكراااااااااااااا اخي بارك الله فيك

ام ايهومه
25-May-2010, 11:18 PM
مشكور اخي الكريم


جزاك الله كل خير

امل السعادة
26-May-2010, 03:11 AM
بارك الله فيكم و نفع بكم وجزاكم الجنان

كل التقدير لكم

احمد الجزائري
26-May-2010, 10:19 PM
باركم الله فيكم الاخوة الافاضل على الحضور و لك مشاعر على الاضافة
ولكن اريد ان أبين شيئا و هو ماذا يمكن أن يقال إذا وضعت حملها هذا بعد أن انتقلت إلى بيته بفترة وجيزة، ألا ترين بأن هذا مخالف لما تعارف عليه المسلمون في مجتمعاتهم منذ عصر الرسالة إلى يومنا هذا، ولا يفعل هذا الفعل إلا أناس هم في نظر المجتمع لا خلاق لهم حين فعلوا هذا قبل إشهار زواجهم.
لك مني فائق التقدير و الاحترام و بارك الله فيك و في المشايخ الفضلاء

تلميذة الزمان
27-May-2010, 01:19 AM
الله يجزيكم الجنة

مشـــاعـــر
27-May-2010, 02:27 AM
بارك الله فيك اخ احمد

نعم انا لا اختلف معك نحن نوضح الحكم شرعاً وقد اشارت الفتوى لذلك


"ليس في جماع الزوج زوجته بعد العقد وقبل الزفاف بأس من الناحية الشرعية ، لكن إذا كان يخشى من ترتب آثار سيئة على ذلك فإنه يمتنع عن ذلك ؛ لأن درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح"


وفقكم الله وسددكم

احمد الجزائري
27-May-2010, 06:57 PM
حياك الله تلميذة الزمان
تشرفت بمرورك

احمد الجزائري
27-May-2010, 06:58 PM
أختي مشاعر
شكر الله سعيك
ووفقك لما يحبه و يرضاه

أبو وئام
27-May-2010, 07:43 PM
اخي الكريم احمد الجزائري نقل الأخت مشاعر لفتاوى العلماء في هذه المسألة

هو لبيان الحكم الشرعي فيما يتعلق بين الرجل والمرأة إذ بمجرد عقد الرجل عليها فإنها تصبح

زوجته شرعا وهذا ما أرادت أختنا مشاعر توضيحه من نقلها للفتاوى هذه من ( الناحية الشرعية )

أما الأمر الآخر أنه قد يحصل من الرجل بعد عقده للنكاح أنه قد يفارقها قبل اعلان الزواج واشهاره بين الناس

ولكن بمجرد عقد النكاح فإن المرأة تصبح زوجة للرجل


بارك الله في الجميع

احمد الجزائري
27-May-2010, 09:13 PM
شكرا على التوضيح ابو وئام
دمت بخير

جنا
08-Jun-2010, 12:20 AM
الله يجزاكم خير على هالفتوى ويبارك في جهودكم

احمد الجزائري
08-Jun-2010, 02:27 PM
الله يرضى عليك اختي جنا

احمد الجزائري
08-Jun-2010, 02:27 PM
الله يرضى عليك اختي جنا